الرئيسية / الجيش العراقي / مدفعية “صدام” تعود لخدمة العراق

مدفعية “صدام” تعود لخدمة العراق

كشفت صور نُشرت على موقع “تويتر” أن مدافع الهاوتزر الذاتية الحركة “دي-30” تعود لخدمة القوات العراقية.
وكانت مئات مدافع “دي-30” في حوزة الجيش العراقي في القرن الماضي حسب مصادر إعلامية.

ونال هذا المدفع وهو من عيار 122 ملم، إعجاب العسكريين العراقيين حتى أنهم أقبلوا على تصنيعه محلياً باسم “صدام”.
وبعد حرب الخليج توجه العراق لتسليح جيشه الجديد بالأسلحة الأمريكية الصنع في الغالب. وتم إدخال مدافع “صدام” إلى مستودعات تحوي أسلحة سُحبت من الخدمة.
ووفق المعلومات المنشورة على مواقع الإنترنت تقرر أخيرا “إنعاش” مدافع الهاوتزر هذه لتعود إلى الخدمة العسكرية في الشرطة الاتحادية العراقية.
وتعود مدافع “دي-30” إلى خدمة القوات العراقية موضوعة على سيارات الشحن العادية.
وتفيد المعلومات المنشورة على شبكة الإنترنت بأن مدفع “دي-30” العراقي يستطيع ضرب الهدف على مسافة 17500 متر، ويستطيع أن يطلق 8 طلقات في الدقيقة

عن Military Zonex

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *