الرئيسية / الطائرات / طائرات الهجوم والإسناد الجوي القريب / الطائرة المقاتلة القاذفة SU–7 Sukhoi

الطائرة المقاتلة القاذفة SU–7 Sukhoi

الطائرة المقاتلة القاذفة

SU – 7 (Sukhoi)

SU – 7B, 7 BM, 7 BMK, 7 U: Nato Name “Fitter”

الخلفية التاريخية:

كشف الاتحاد السوفيتي (سابقاً) في الاحتفال الذي جرى في مطار “توشينو” عام 1965 بمناسبة عيد الطيران، عن جزء من آليته الحربية الجوية فعرض اثنتين من طائراته المقاتلة المجهولة إحداهما بجناح مرتد إلى الخلف لقبت بواسطة الحلف الأطلسي “Fitter” ” فيتر”، والأخرى بجناح مثلث مع ذيل لقبت “فيشبوت”، وقد عدلت الطائرتان لتكونا نماذج للقتال مما أفقدهما بعض أوجه التشابه بينهما.

وقد عرفت الطائرة المثلثة بـ (SU-9)، (SU-11)، وقد وصفت بالتفصيل في مكان آخر. أما الطائرة المرتدة الأجنحة فقد عرفت بـ (SU-7) وأنتجت أيضاً بأعداد كبيرة للمساندة الأرضية، وليس للتفوق الجوي، ولذلك وجدت سوقاً عالمياً واسعاً.

وقد صنعت جميع طائرات سوخوي القتالية في الاتحاد السوفيتي (سابقاً)، ومن مميزاتها متانة البناء، والثقة، والثمن المنخفض، ومن عيوبها ضعف مقاومتها لنيران الأسلحة الخفيفة، وصعوبة إيجاد مدارج بطول ملائم لها، وقلة حمولتها، وقصر مداها القتالي.

وقد وصفت طائرة (سوخوي ـ 7) من قبل الطيارين المصريين بأنها أفضل طائرة توفرت لهم للقتال بسرعة عالية على ارتفاعات منخفضة، وكانت خسائرها الناتجة عن الإصابة بالمدافع والصواريخ المضادة للطائرات خلال حرب 1973 قليلة بشكل ملحوظ.

ونتيجة لحمولتها الحربية المحدودة، ومداها القريب بالنسبة لحجمها الكبير، علاوة على عدم كفاية أجهزة الملاحة، وأنظمة تسديد النيران، فقد تم تلافي بعض هذه العيوب بتزويد الطائرة بمعدات بريطانية خاصة في الطائرات المصرية والعراقية.

  1. الوصف:

أ.  أهم ملامح “سوخوي ـ 7”:

تحمل هذه الطائرة على أجنحتها حاجزين لانسياب الهواء يحوطان الجناح من أعلى وأسفل بصورة كاملة، ويتكون جسمها من اسطوانة دائرية تماماً تنحني للداخل قليلاً عند المقدمة التي يعتليها مخروط حاد احتوى فـي النمـاذج اللاحقـة على رادار من نوع “SKD-5” أما أجهزة الرادار نفسها فقد ثُبت في الجزء الخلفي من قمرة الطيار التي تعترض فتحات الهواء الداخلي للمحرك، ويتفرع عندها هذا المجرى إلى جزئين قبل أن يعاود الالتحام مرة أخرى، ويتحرك مخروط المقدمة إلى الأمام في السرعة فوق الصوتية ويعود إلى وضعه الطبيعي في السرعات المنخفضة.

يعتبر المحرك (AL – 7)  واحداً من أكبر المحركات النفاثة التي تم تثبيتها على أي من المقاتلات المعروفة في العالم، ولهذا يخرج كمية هائلة من الحرارة خاصة مع استخدام الحراق الخلفي (المسرع)، مما تطلب (6)  مداخل لهواء التبريد تدفع بالهواء الخارجي بين جسم المحرك الخارجي وبدن الطائرة.

وفي النماذج اللاحقة أصبح بالإمكان فك الجزء الخلفي من الطائرة وفصله عن الجزء الأمامي دون سقوط المحرك  وذلك من خلال حوامل إضافية مما سهل عملية الصيانة.

وتستطيع المقاتلة حمل 2940  لتراً من الوقود في خزانات داخل الجسم والأجنحة ذات الجدران المزدوجة والتي تلتحم تلقائياً  إذا ما تعرضت لنيران معادية، ولا تكفي هذه الكمية من الوقود إلا لثماني دقائق من التحليق المنخفض مع الإشعال الخلفي للمحرك، وتمثل كمية الوقود هذه العيب الرئيسي في النماذج المختلفة لهذه الطائرة والذي رافقها باستمرار على مدى خدمتها. وتطلب معالجة نقص كمية الوقود وضع خزانين إضافيين جنباً إلى جنب أسفل جسم الطائرة بسعة 600 لتر لكل منها في جميع النماذج تقريباً حتى النماذج الأولى مما خفض من حمولة الطائرة من الأسلحة.

زودت الطائرة أيضاً بفتحات سحب هواء فرعية وأربع مكابح هوائية حول الجزء الخلفي من الجسم. أما المقعد القاذف من نوع (SK-1) الذي ثبت في قمرة الطيار فهو نسخة سوفيتية من النموذج البريطاني (MKS-4/3)، وزجاج المقصورة الأمامي مسطح مضاد للرصاص والقمرة بالكامل مكيفة الهواء، والضغط بصورة آلية. ولم يكن محور العجل الأمامي في النماذج الأولى قابلاً للحركة لكنه مع المحاور الخلفية قوي يتحمل العمل من الممرات الخشنة وإطاراته ذات ضغط عال، وأضواء الهبوط تطوي داخل حجيرة محور العجلة الرئيسية أثناء التحليق.

أنتج من المقاتلة (سوخوي ـ 7) في أول الأمر جيلين مختلفين هما (سوخوي ـ 7 سي) و (سوخوي ـ 7 أي جي) أو (اس ـ 22 أي). لكن مشكلة صغر حمولتها  من الوقود ظلت قائمة دون حل. ورغم التشابه الكبير في انسياب شكل الأجنحة إلى الخلف بينها وبين المقاتلة البريطانية (اللايتننج) إلا أن الأخيرة كانت طائرة قتال جوي، في حين دخلت (سوخوي ـ 7) الخدمة كطائرة إسناد أرضي تكتيكي متقدم. وكانت أي محاولة لتغيير زاوية ميل الأجنحة للخلف، أو نسب سماكتها بغية زيادة القدرة على المناورة  أو الحصول على سعة أكبر لحمل مزيد من  الوقود، تعني من جانب آخر زيادة وزن الطائرة الإجمالي، والعودة بالتالي إلى نقطة البدء وهي زيادة استهلاك الوقود المصاحب لهذه التعديلات.

ب. الأجنحة المتحركة لـ (سوخوي ـ 7):

بدت فكرة الأجنحة المتحركة لهذه المقاتلة فكرة واعدة. ففي السرعات العالية يمكن سحب الأجنحة إلى الخلف وفي السرعات المنخفضة يمكن فردها للأمام وبذا يمكن حل جزء من مشكلة الاستهلاك المرتفع للوقود ويتيح زيادة الدفع إلى أعلى دون التأثير على السرعة القصوى للطائرة.

وفي عام 1959 م، بدأت الدراسات الأولية اللازمة للأجنحة المتحركة وذلك في المعهد السوفيتي للديناميكية الجوية. وتم تبني النتائج فيما بعد بواسطة مكاتب تصميم الطائرات السوفيتية (سوخوي) و(توبوليف) و(ميكويان). وطبقت هذه التصميمات بالفعل على نماذج عاملة من المقاتلات  دون مشاكل حقيقية، وحلقت أولى الطائرات المعدلة تحت اسم (اس ـ 22 أي) في 2 أغسطس 1966م.

ولم يتطلب الأمر من الناحية الإنشائية سوى تقوية نقاط تثبيت الأجنحة لتحمل الضغط الإضافي، ولم تضف المتطلبات الميكانيكية لحركة الأجنحـة الكثيـر إلى وزن الطـائرة، وأصبح بالإمكان تغيير الميل بمقدار يتراوح بين 63 ـ 28 درجة. وأدى ذلك إلى زيادة حمولة  الطائرة بنسبة 30 %.

ويبدو أن المقاتلة (سوخوي) ذات الأجنحة المتحركة دخلت الخدمة الفعلية قبل عام 1972م. وأنتج منها بعد ذلك أكثر من ثلاثة آلاف مقاتلة من نماذج مختلفة وتعمل في أكثر من 15 سلاح جو في العالم من بينها سلاح الجو السوفيتي بالطبع الذي تخدم فيه حوالي 1060 مقاتلة. ولم تشهد أي طائرة قتال في العالم عمليات إعادة تصميم وتعديل كما جرت بالنسبة لهذه المقاتلة.

  1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي (سابقاً).
  2. الاستخدام: ـ طائرة مقاتلة قاذفة بمقعد واحد، (SU – 7 U) بمقعدين

                           ـ وأول طيران للنموذج الأولي (SU – 7) في حدود عام 1957، .

                           ـ وسلم النموذج (SU – 7 B) للقوات الجوية السوفيتية (سابقاً) في عام 1959.

  1. الدول المستخدِمة:موجودة لدى معظم الدول التي تتسلح من مصادر شرقية: أفغانستان، الجزائر، تشيكوسلوفاكيا (سابقاً)، مصر، المجر، الهند، العراق، كوريا الشمالية، بولونيا، رومانيا، الاتحاد السوفيتي (سابقاً)، سورية، فيتنام.
  2. الأنواع والنماذج:
  • سوخوي ـ 7 بي SU – 7 B :

تمثل هذه الطائرة الإنتاج الأول للمقاتلة سوخوي ولم تظهر إلا بأعداد قليلة في الستينات، ويمكن تمييزها عن النماذج الأخرى من موقع أنبوب المعلومات  الهوائي الأمامي المثبت في أعلى منتصف المقدمة. ويدفع هذه الطائرة محرك من نوع (AL-7F) قوة دفعه 19840 رطلاً، وتتسلح بمدفعين من عيار 30 مم من طراز  (MR-30)مع سبعين طلقة لكل منهما. كما سلحت بصندوق داخلي يحتوي على 32 صاروخاً من عيار 57 مم تم تثبيته في الجسم، ويخرج إلى الخارج أثناء عملية الإطلاق، وينجذب إلى الداخل بصورة آلية عندما يفرغ من الذخيرة. ويعمل المقعد القاذف وهو من نوع (KS-4)  بدءاً من ارتفاع 350 قدماً وإلى سرعة 680 ميلاً في الساعة.

  • سوخوي ـ 7 بي أم (SU-7 BM):

بدء بنشر هذا النموذج المعدل في عام 1961م ، ويحمل محركاً قوياً من نوع (AL-7F-1) قوة دفعه 21627 رطلاً مع الحراق الخلفي، ويشتمل على عدة تحسينات شملت النظم الكهربائية ونظم الوقود. وتم تغيير موقع أنبوب المعلومات الهوائية الأمامي. ودعمت نقاط التحميل في الأجنحة فأصبحت قادرة على حمل قنابل أو ذخائر أخرى حتى زنة 500 كجم. وأضيف أنبوبان للأسلاك ملتصقان فوق الجسم في الجزء الخلفي وواحد في مقدمة الطائرة.

  • سوخوي ـ 7 بي كيه ال (SU-7 BKL):

شملت التعديلات التي أدخلت على النموذج الأصلي زيادة قدرة الطائرة على العمل من الممرات الخشنة، بزيادة حجم الإطار الأمامي وتخفيض ضغط الهواء داخله مع تقوية محاور الحمل والحركة على الأرض. وأضيف إلى تلك المحاور/ زحافات يمكن طيها إلى الخلف تستخدم لمنع الانزلاق أثناء الهبوط على الأراضي الرخوة أو تلك المغطاة بالثلوج. وتم تقوية جدر الجناح حول مخرج المدفع بلوح معدني كبير إضافي. وأصبح بالإمكان تزويد هذا النموذج بصواريخ دفع ابتدائي تعمل بالوقود الصلب من نوع (SPRD-110)  تثبت في الجزء الخلفي من الطائرة أسفل الجسم للمساعدة على الإقلاع من الممرات بالغة القصر، ويتم التخلص منها بعد عملية الإقلاع مباشرة. واستبدلت مظلة الكبح الخلفية بمظلتين وأعيد تصميم روافع الأجنحة.

  • سوخوي ـ بي ام كيه (SU-7 BMK):

يمثل هذا النموذج نهاية الجيل الأول من نوع سوخوي ـ 7، وقد أضيفت إليه مرآة للرؤية الخلفية ثبتت أعلى زجاج مقصورة الطيار، كما أضيفت هوائيات أسفل المقدمة، وأضيف نظام للإنذار الراداري الخلفي من نوع (S-3 M)  ثبت أعلى الجزء الخلفي من الذيل ينذر الطيار بأي هجوم خلفي يظهر على شاشة من نوع (CRT)مع تحديد اتجاه الهدف المعادي. وابتداء من عام 1969 تم تغيير المقعد القاذف إلى النوع (KM-1)  وهو من فئة المقاعد القاذفة الصاروخية للنجاة أثناء التحليق على ارتفاعات بالغة الانخفاض (Zero – Zero)  واستخدم هذا النموذج في العمليات الحربية أثناء حرب أكتوبر من قبل المصريين والسوريين وأفادت التقارير أن 95 % من إصابات الخسائر كانت بسبب نيران الدفاعات الأرضية. مما يوضح مدى ما تتمتع هذه الطائرة من قدرة على حماية نفسها في المعارك الجوية.

  • سوخوي ـ 7 يو موجيك (SU-7 U MOUJIK):

نموذج تدريب ذو مقعدين مترادفين ظهر لأول مرة عام 1967، بتعديل النموذج (SU-7 MB)، وتطلب التعديل إضافة 30 سم إلى جذع الطائرة، وأي من المقعدين له غطاء زجاجي منفصل يتم فتحه للخلف، واحتل المقعد الجديد مكان خزانات الوقود وبعض الأجهزة الملاحية خلف الطيار. وبسبب صعوبة الرؤية في المقعد الخلفي أضيف بها جهاز جيروسكوب للرؤية الأمامية، لم يتغير تسليح طائرة التدريب على الطائرة القياسية لكنه أضيف إلى الجزء العلوي من الجسم خلف القمرة (تحدب) حتى الذيل واستخدمت مقاعد قاذفة جديدة من نوع (SK).

  • سوخوي ـ 7 يو ام (SU-7 UM):

تم بنائها كطائرة تدريب ذات مقعدين طورت عن النموذج (BMK)، وبها التعديلات ذاتها التي في نموذج التدريب السابق، ولا تحتوي على رادارات.

  • سوخوي ـ 7 أي جي فيتر بي (SU-7 IG Fitter B):

يعتبر هذا النموذج الأول من فئة (سوخوي ـ 7) زود بأجنحة متحركة وأطلق عليه في مكتب التصميم   (S-22 I)، وظهر لأول مرة في عام 1976م ، واعتمد على جسم النموذج (SU-7 MBK) بعد إجراء ا لتعديلات عليه التي تتيح تحريك الأجنحة، وأعيد تصميم روافع الأجنحة في الجزء المتحرك بالكامل، وأضيفت هوائيات صغيرة خلف مقصورة القيادة.

المواصفات العامة والفنية:

  1. الأبعاد:
8.77 م امتداد الأجنحة
16.80 م الطول الكلي شامل أنبوب الهواء الأمامي
4.80 م الارتفاع الكلي للطائرة
  1. المساحات:
23.0 م2

مساحة الأجنحة

  1. الأوزان والأحمال:
8.328 كجم الوزن العملي فارغاً
12.000 كجم الوزن الطبيعي عند الإقلاع
13.440 كجم أقصى وزن عند الإقلاع
  1. الأداء:
1.6 ماخ (1700 كم / ساعة) أقصى مستوى سرعة عن ارتفاع 12.200 م بالوقود الداخلي
1.2 ماخ (1270 كم / ساعة) أقصى مستوى سرعة عند نفس الارتفاع بخزانات الوقود الخارجية
(850  كم / ساعة) أقصى مستوى سرعة عند مستوى سطح البحر بدون المحرق اللاحق (المسرع)
(1.158 كم / ساعة) أقصى مستوى سرعة عند مستوى سطح البحر بالمحرق اللاحق (المسرع)
360 كم / ساعة سرعة دوران المحرك عند الإقلاع
360 كم / ساعة سرعة الاقتراب
9000 م/دقيقة أقصى معدل تسلق عند مستوى سطح البحر
18000 م سقف الخدمة (ارتفاع العمليات)
2400 م مسافة الإقلاع
250 ـ 345 كم المدى القتالي
1450 كم أقصى مدى
360 كجم / الدقيقة معدل الاستهلاك بعد دوران المحرك عند مستوى سطح البحر
  1. التسليح:
  • مدفعان نوع (NR – 30) عيار 30 مم مع 70 طلقة لكل منهما في جذع الأجنحة
  • حمولات على أربع مراكز تعليق تحت الجناحين، ومركزين تحت الجذع لحمل قنبلتين زنة الواحدة 250 كجم
  • راجمتي صواريخ نوع (UV- 16 – 57) تحتوي كل منهما على قذيفة صاروخية عيار 57 مم
  1. القوة المحركة:
  • محرك توربيني نفاث بقوة 7000 كجم جاف، 10000 كجم. مع المحرق اللاحق (المسرع) نوع “ليولكا إل- 7”

المصنعونManufacturers :

Sukhoi Design Bureau, Aviation Scientific – Industrial Complex

عن Military Zonex

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *